تقارير

صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية : أملاك حفتر بملايين الدولارات في فرجينيا ونجله سرق 481 مليون دولار من مصرف ليبيا المركزي

ترجمته قورينا

كشف تقرير حديث لـ”وول ستريت جورنال” الكثير عن ثروة حفتر وممتلكاته في الولايات المتحدة الأمريكية، وملايين الدولارات التي بحوزته بعد رفع دعاوي قضائية عدة من جانب مواطنين ليبيين تعرضوا للتعذيب.
وقال التقرير، إن حفتر، المدعوم من قبل وكالة المخابرات المركزية، يمتلك الملايين في العقارات الأمريكية، وهى الأصول التي يلاحقها ضحايا الحرب الأهلية الدموية في ليبيا.
وقالت وول ستريت جورنال: إنه خلال العقدين اللذين أمضاهما حفتر في الولايات المتحدة، جمع حفتر، ملايين الدولارات من الممتلكات والأصول الأخرى، بما في ذلك منزل فاخر في فرجينيا.


وواصل التقرير، أنه خلال إقامته في الولايات المتحدة وحتى عودته إلى ليبيا في عام 2011، جمع حفتر هو وعائلته 17 عقارًا مختلفًا تبلغ قيمتها حوالي 8 ملايين دولار في ولاية فرجينيا وحدها، وفقًا لسجلات الممتلكات العامة، ووثائق المحكمة ووثيقة تتبع الأصول التي جمعها مستشارون خاصون وقدمت إلى صحيفة وول ستريت جورنال.
وتمت حيازة الممتلكات في الغالب، من خلال سلسلة من الشركات ذات المسؤولية المحدودة، التي يسيطر عليها ابنه عقبة حفتر. وتم بالفعل تسجيل منزل مساحته 5600 قدم مربع في جريت فولز بولاية فيرجينيا، تقدر قيمته بنحو 2.5 مليون دولار.
وتظهر سجلات الممتلكات، أن حفتر يمتلك شخصياً شقة في ضاحية فولز تشيرش بولاية فيرجينيا ومزرعة من ثلاث غرف نوم في ريف فرجينيا.
وفي يوليو الماضي، اشترى نجل حفتر مزرعة خيول مقابل 700 ألف دولار في بويس بولاية فرجينيا، وفقًا لإخطار الشراء المنشور في صحيفة وينشستر ستار المحلية.
ويمتلك حفتر كذلك واثنان من أبنائه البالغين، حصانًا عربيًا أصيلًا نافسوا به في المسابقات الدولية في فرنسا والإمارات العربية المتحدة في 2018 و 2019، وفقًا لقاعدة بيانات عامة عن ملكية الخيول.
أما داخل ليبيا، فقد سرق نجل حفتر، صدام حفتر، فرعًا للبنك المركزي الليبي، واستولى على ما يعادل 481 مليون دولار في عام 2017، وفقًا للجنة مراقبة العقوبات التابعة للأمم المتحدة. كما كشفت وول ستريت جورنال أن حفتر حاول أيضًا بيع النفط الليبي بطريقة غير مشروعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى