تقارير

كاشفة المؤامرة الدولية في 2011م.. صحيفة بريطانية :ليبيا انقسمت لمليشيات حاولت استخدام أسلحتها للمساومة على السلطة

خاص- ترجمته قورينا
كاشفة المؤامرة الدولية في 2011م.. صحيفة بريطانية :ليبيا انقسمت لمليشيات حاولت استخدام أسلحتها للمساومة على السلطة

ألقت صحيفة “ذا جارديان” البريطانية الضوء على المؤامرة الدولية التي تعرضت لها ليبيا في العام 2011م لإسقاط نظامها ومؤسساتها، متطرقة إلى حديث الرئيس الأمريكي الأسبق باراك أوباما في 2016م، عن خيبة أمله من الجهود الأوروبية التي أعقبت سقوط النظام الجماهيري.

وكشفت الصحيفة، في تقرير لها، ترجمته “قورينا” ، أن رئيس الوزراء البريطاني السابق ديفيد كاميرون كان “مشتتًا”، الأمر الذي ساهم في “الفوضى” التي تلت تدخل الناتو في ليبيا، بالإضافة إلى تورط الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي، في اتهامات بتمويل ليبيا لحملته الانتخابية عام 2007م.

كما لفتت إلى انتقاد رئيس لجنة اختيار الشؤون الخارجية في مجلس العموم البريطاني، النائب كريسبين بلانت، في عام 2016م، لتدخل كاميرون في ليبيا، مؤكدا أنها تسببت في انهيار الدولة وزعزعة الاستقرار وانتشار التطرف والإرهاب، وذهاب أسلحة الدولة إلى يد المتطرفين، ما ساهم في زعزعة الاستقرار بالمنطقة كلها.

وأشارت إلى نزوح نزح عشرات الآلاف من المهاجرين الأفارقة الذين كانوا يتواجدون في ليبيا، وأصبحوا غير مرغوب فيهم، لتكون بداية أزمة الهجرة المعقدة التي ستشهد فيما بعد ليبيا طريقًا إلى أوروبا للاتجار بالبشر على نطاق واسع.

وأوردت الصحيفة نقلًا عن كلوديا جازيني، المتخصصة في شؤون ليبيا بمجموعة الأزمات الدولية، أن ليبيا تفتقر حتى إلى أكثر الخطط خطراً بعد سقوط النظام، حيث انقسمت إلى مليشيات حاولت استخدام قوة أسلحتها للمساومة على السلطة السياسية والسيطرة على الوزارات، بالإضافة إلى التدخل الخارجي من وتركيا بعض دول الخليج.

كما أشارت إلى ورقة بحثية لمجلة تشاتام هاوس قبل عامين لاستقصاء الآثار العنيفة لسقوط النظام الجماهيري، حيث أكد الباحث بمركز مسارات الشرق الأوسط بالجامعة الأوروبية بفلورنسا جورج فهمي، أن تجربة ليبيا كانت لها أيضًا آثار سلبية على البلدان المجاورة، موضحا أن اللجوء إلى العنف هو أسرع وسيلة لإنهاء أي أمل في التغيير الديمقراطي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق