تقارير

فرانس 24: حفتر يعمل على تلميع صورته قبل الانتخابات بعد هزيمة في ساحة المعركة وتراجع دعمه الداخلي والخارجي

قورينا

يعمل خليفة حفتر على تلميع صورته السياسية قبل الانتخابات بعد هزيمة معوقة في ساحة المعركة وتراجع دعمه في الداخل والخارج.

وقال ميلود الحاج أستاذ العلاقات الدولية في تصريحات لموقع “فرانس 24″، والذي طالعته “قورينا”، إنه حفتر يأمل في أن تضمن له الانتخابات انتصارا سياسيا بعد هزيمته العسكرية، حيث برز كلاعب رئيسي خلال عقد من العنف منذ عام 2011.

وأضاف مؤكدًا أن لهجة حفتر تغيرت، وتخلى عن خطابه العسكري لصالح تعهد بتحسين الظروف المعيشية، بعد أن ظل بعيدًا عن الأضواء، لكنه عاد في الأسابيع الأخيرة بمسيرات عامة وتعهدات ببناء ثلاث بلدات جديدة وآلاف الوحدات السكنية لعائلات “الشهداء”.

ومن جانبه أكد المحلل الليبي محمود خلف الله، أن فقد حفتر قاعدة دعمه بين القبائل القوية في المنطقة حول مدينة بنغازي، متابعًا : “لم يعد يتمتع بدعم القبائل الذي لا يقبل الجدل، لاسيما أنهم يلومونه على إشراك أبنائهم في حرب مات فيها الكثير من دون مقابل، وهو يعلم أنهم لم يعودوا يثقون به وأنهم لن يتخلوا عن أبنائهم مرة أخرى لحرب أخرى”.

وأضاف خلف الله، أن حتى حلفاء حفتر الأجانب، ألقوا بثقلهم وراء الحكومة المؤقتة الجديدة، لاسيما أنهم فهموا أن العملية السياسية هي الحل الوحيد الممكن” لحماية مصالحهم في ليبيا.

فيما أكد المتخصص في الشأن الليبي جلال حرشاوي، أنه على الرغم من اللقاءات العديدة مع زعماء القبائل في محاولة لاستعادة دعمهم، يواجه حفتر الآن “مشاكل خطيرة تتعلق بالتحدي لاسيما أنه جفت موارده المالية وتوقفت آماله في التوسع الإقليمي في الغرب.

هذا، وحذر مصدر دبلوماسي أوروبي من أنه إذا تم استبعاد لاعبين رئيسيين مثل حفتر من العملية السياسية، فقد يصبحون “مفسدين” ويقوضون الجهود المبذولة لتحقيق الاستقرار في البلاد.

وشدد هاميش كينير المحلل في شركة Verisk Maplecroft، على أن حفتر قد يخوض انتخابات رئاسية أو يدعم مرشحًا، لافتًا إلى أنه إذا تم تأجيل الانتخابات الرئاسية والتشريعية إلى ما بعد ديسمبر، فإن حفتر من المرجح أن يستخدم ذلك لاتهام الحكومة الانتقالية بأنها غير شرعية والنظر في العودة إلى الصراع المسلح”.

واختتم مؤكدًا أنه لم يعد قويا كما كان في السابق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى