تقارير

تحقيق استقصائي فرنسي يُثبت بالوثائق دفع قطر ملايين “اليوروهات” لبرنارد ليفي وزوجة ساركوزي للإطاحة بالقائد الشهيد

كشفت وثائق رسمية مسربة من وزارة الاقتصاد القطرية، أن الدوحة ‏دفعت ملايين “اليوروهات” إلى “كارلا بروني” والصهيوني الفرنسي عراب نكبة فبراير”برنارد هنري ليفي” من أجل ‏الإطاحة بالقائد الشهيد معمر القذافي.‏

وأوضحت الوثائق، التي تحصل عليها المحققين الاستقصائيين “برنارد ‏نيكولا وتيري جادولت”، ونشرتها مجلة “ماريان” الفرنسية نقلا عن “أوج “أن قطر ‏دفعت ملايين “اليوروهات” إلى كارلا بروني زوجة رئيس وزراء فرنسا ‏حينها، نيكولا ساركوزي، والصهيوني الفرنسي، برنارد هنري ليفي، ‏من أجل الإطاحة بالقائد الشهيد ودفع حلف شمال الأطلسي ‏‏”الناتو” إلى عمليته التي أحدثت الفوضى في ليبيا طوال السنوات ‏الماضية.‏

ويؤكد التقرير أن ما طرحه الصحفيان يفجر الكثير من الأسئلة حول ‏العلاقات المُبهمة ما بين قطر وبعض الشخصيات الفرنسية ‏والأجنبية، التي تسعى من خلالها الدوحة لتوسيع نفوذها في باريس.‏

وتظهر الوثائق أنه في الفترة ما بين 2009 و2011، قام أمير قطر ‏حينها، حمد بن خليفة آل ثاني، بطلب إجراء تحويلات لصالح كارلا ‏بروني، بمبلغ 9 مليون يورو، وبرنارد هنري ليفي بقيمة 9.1 مليون ‏يورو، بالإضافة إلى أموال أخرى أرسلت إلى ابن ميشيل بلاتيني، ‏رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم وأخرى لمنظمة هيومن رايتس ‏ووتش.‏

ويؤكد المحققان أنهما تحصلا من مصدر موثوق به على وثائق رسمية من وزارة الاقتصاد ‏والمالية القطرية، تثبت تحويل تلك الأموال ‏في صيغة هدايا، والتي يبدو أنها كانت محاولة من قطر لبسط نفوذها ‏الإقليمي، وتسهيل عملية الإطاحة بالقائد الشهيد معمر القذافي من ‏ليبيا، لصالح جماعة الإخوان ، مستندة إلى الدور الحاسم ‏للتدخل الفرنسي في عملية الناتو، والتي كان برنارد هنري ليفي ‏مهندسًا حيويا لها.‏

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق