تقارير

صحيفة فرنسية: اغتيال الزعيم الراحل معمر القذافي أدى لإغراق ليبيا في الفوضى واستقرارها يكون عبر انتخاب “سيف الإسلام”

قالت صحيفة “لودوفوار” الفرنسية، إن الانتخابات المقبلة حاسمة لاستعادة وحدة ليبيا، وأن اغتيال الزعيم الراحل معمر القذافي، أدى إلى إغراق ليبيا في عقد من الحرب والفوضى.

ولفتت الصحيفة في تقرير لها رصدته “قورينا”، أن السعي لتحقيق استقرار ليبيا سيمر عبر “عودة قذافي” آخر إلى السلطة، وهو نجله سيف الإسلام القذافي، مؤكدة أن سيف الإسلام لا يخفي طموحاته السياسية، ويرى أنه قادر على تنفيذ مشروع ينهي عشر سنوات من التراخي والانقسامات السياسية.

ولفتت الصحيفة الفرنسية، إلى ما قاله سيف الإسلام، والذي اتهم البعض باغتصاب البلاد، وتحدث عن “الفصائل والميليشيات” التي قسمت الأراضي الليبية منذ وفاة والده، الزعيم الراحل معمر القذافي. وتأكيده إنه لا يوجد مال ولا أمن، ولم يعد هناك حياة، كما أن ليبيا تضيء نصف إيطاليا، لديها انقطاع للتيار الكهربائي، وهو “إخفاق تام”.

جدير بالذكر، أن كافة استطلاعات الرأي تشير إلى تقدم الدكتور سيف الإسلام واكتساحه كافة منافسية في مختلف الاستطلاعات ورهان الليبيين على انتخابه لعودة ليبيا للأمن والاستقرار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى