محلي

متطرقين إلى تداعيات وباء كورونا.. لافروف يبحث مع نظيره الفرنسي مستجدات الأوضاع في ليبيا

أوج – موسكو

أعلنت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الجمعة، أن وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، ونظيره الفرنسي جان إيف لودريان ناقشا مستجدات الأوضاع في ليبيا وسوريا.

وذكرت الخارجية الروسية في بيان لها، طالعته وترجمته “أوج”، أن الوزيران ناقشا بالتفصيل انتشار عدوى فيروس كورونا، في ضوء المؤتمر المرئي لزعماء مجموعة العشرين الذي انعقد أمس الخميس.

وحسب البيان، ناقش الوزيران الخطوات اللازمة لتنسيق الجهود على عدة جبهات، بما في ذلك عودة مواطني البلدين إلى وطنهما وسط تفشي المرض، كما جرى تبادل للآراء بشأن القضايا المتعلقة بتسوية النزاعات في ليبيا وسوريا.

وتشهد المنطقة حالة من التوتر المتصاعد، بسبب الأزمة الليبية، لاسيما بعد موافقة البرلمان التركي، على تفويض الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بإسال قوات عسكرية تركية إلى العاصمة الليبية طرابلس، لدعم حكومة الوفاق غير الشرعية.

يذكر أن خليفة حفتر، أعلن يوم 4 الطير/أبريل الماضي، إطلاق عملية لـ”تحرير” العاصمة طرابلس من قبضة “الميليشيات والجماعات المسلحة”، بالتزامن مع إعلان المبعوث الأممي في ليبيا، عن عقد الملتقى الوطني الجامع، بين 14- 16 الطير/أبريل الماضي بمدينة غدامس.

وكان الأمين العام للجامعة العربية دعا جميع الأطراف الليبية لضبط النفس وخفض حالة التصعيد الميدانية الناتجة عن التحركات العسكرية الأخيرة في المناطق الغربية من البلاد، والالتزام بالمسار السياسي باعتباره السبيل الوحيد لإنهاء الأزمة في ليبيا، والعودة إلى الحوار الهادف للتوصل لتسوية وطنية خالصة لإخراج البلاد من الأزمة التي تعيشها.

وتمر ليبيا بأزمة سياسية عسكرية مستمرة، منذ العام 2011م، حيث يتنازع على السلطة حاليًا طرفان، هما؛ حكومة الوفاق غير الشرعية، بقيادة فائز السراج، والطرف الثاني، الحكومة المؤقتة، والتي يدعمها مجلس النواب المنعقد في مدينة طبرق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق