عربي

رئيس حكومة تصريف الأعمال يقيل وزير الخارجية التونسي

قورينا

أشارت وكالة الأنباء التونسية، اليوم، إلى أن رئيس حكومة تصريف الأعمال إلياس الفخفاخ، قرر بعد التشاور مع الرئيس قيس سعيد، إقالة نور الدين الري من منصبه كوزير للشؤون الخارجية.

وكلف الفخفاخ، كاتبة الدولة للشؤون الخارجية سلمى النيفر بمهام وزير الخارجية بالنيابة.

وكشفت مصادر إعلامية، أن إقالة الري كانت على خلفية تباين وجهات النظر بينه وبين الرئيس قيس سعيد، حول الملف الليبي، وفقا لما ذكرته قناة “العربية” الإخبارية.

ونص الفصل 92 من الدستور التونسي، “على أن رئيس الحكومة يختص بإقالة عضو أو أكثر من أعضاء الحكومة أو البت في استقالته وذلك بالتشاور مع رئيس الجمهورية إذا تعلق الأمر بوزير الخارجية أو وزير الدفاع”، كما نص الفصل 89 “على أن رئيس الحكومة هو الذي يختص بتعيين وزير الخارجية بالتشاور مع رئيس الجمهورية”.

وبهذه الإقالة، يكون الري ثاني وزير خارجية تتم إقالته منذ تسلّم الرئيس قيس سعيد مهامه، وسابع وزير يُقيله رئيس حكومة تصريف الأعمال إلياس الفخفاخ منذ استقالته.

وبحسب وسائل إعلام تونسية، طلب الرئيس التونسي قيس سعيد منذ يومين، من الفخفاخ إقالة وزير الشؤون الخارجية نور الدين الري على خلفية اختلاف في المواقف معه.

ومن المقرر أن يعلن، غدا السبت، الرئيس قيس سعيد عن الشخصية التي اختارها لرئاسة الحكومة خلفا للفخفاخ.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق