عربي

حركة النهضة الإخوانية تسهل مرور الإرهابيين لليبيا

قورينا

قال النائب في البرلمان التونسي عن حركة الجبهة الشعبية، منجي الرحوي، إن ما حدث بين حكومة إلياس الفخفاخ وحركة النهضة الإخوانية، كان في إطار أجندات خارجية تهدف إلى تمكين الرئيس التركي أردوغان، من تنفيذ مخططه لجعل تونس قاعدة خلفية لعملياته في ليبيا.

وأكد الرحوي، في تصريحات تلفزيونية، أن حركة النهضة أعلن مجلس شوراها الانطلاق في مشاورات لتشكيل حكومة جديدة، وذلك من قبيل الفوضى وبعث حالة من الإرباك وإيجاد الظروف الملائمة لتسلل الإرهابيين في الجنوب، لكن المخطط فشل.

جدير بالذكر أن رئيس حركة النهضة الإخوانية راشد الغنوشى يخدم أجندة الإخوان لتدمير تونس، ولا يصلح لرئاسة البرلمان التونسي ويريد إقحام تونس بالصراع الليبي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق