عربي

الغنوشي بوابة داعش الإرهابي إلى ليبيا

قورينا

حذرت رئيس الحزب الدستورى الحر التونسي، عبير موسى، اليوم الإثنين، من أن بلادها لم تعد قادرة على تحمل الفوضى السياسية، مؤكدة أن بعض الأحزاب السياسية تسمح بعمل عناصر من تنظيم داعش الإرهابي فى تونس، وفق قولها.

واتهمت موسى بعض الأحزب السياسية بالتخابر مع جهات أجنبية، مؤكدة أن البرلمان التونسى لم يناقش الاتفاقات المشبوهة مع تركيا وقطر، فى إشارة إلى تواطئ الإخوانى راشد الغنوشى رئيس البرلمان، وعمله لحساب أنقرة والدوحة فى تسهيل عودة العناصر الإرهابية إلى ليبيا عبر الحدود التونسية.

وقالت رئيس الحزب الدستورى الحر فى تونس إنهم سينظمون وقفات احتجاجية للحض على مكافحة الإرهاب، مؤكدة أن القدرة على الخروج من الأزمة فى تونس موجودة، ولكنها تحتاج إلى إرادة سياسية، ومحذرة فى الوقت ذاته من أن الإرهاب مدعوم من مؤسسة البرلمان، وفق تعبيرها.

 

 

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق