عربي

الجامعة العربية تخرج عن صمتها بعد 10 سنين _ تدويل القضية الليبية عام 2011 كان كارثيًا

قورينا

قال الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، اليوم الإثنين، إن العرب فى عام 2011 قرروا إحالة الملف الليبي للأمم المتحدة وهذا يعتبر خطأ جسيم، في حين أن الأمم المتحدة خضعت للقوى العظمى التي تتعامل على حسب مصالحها.
وأكد أبو الغيط، في تصريحات تلفزيونية، أن تركيا اتخذت مواقف حادة من الجامعة العربية ومن دول عربية محددة بالاسم، حيث أن تركيا تحتل شمال سوريا في مناطق بأدلب وشمال كردستان، وتتواجد بقوة على الأراضي العراقية وداخل التراب الليبي.
وكان أبو الغيط انتقد في كلمة له، خلال الجلسة الافتتاحية لمجلس الجامعة العربية، التدخلات التركية في ليبيا وعدد من دول المنطقة العربية، مشيرا إلى أنه لا يوجد حل عسكري للأزمة الليبية.
جديرا بالذكر بأن الجامعة العربية عام 2011 قد اكتفت بالصمت إزاء تدويل القضية الليبية وتدخل حلف الناتو عسكريا بتدمير البنية التحتية وتقتيل الشعب الليبي، فيأتي بعد عشر سنوات هذا التصريح.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق