عربي

الخارجية المصرية: أنقرة ليست خيارًا مطروحًا لحل الأزمة الليبية

قورينا

قال وزير الخارجية المصري سامح شكري، اليوم الأربعاء، إن تركيا ليست حاليًا من الدول التي يمكن أن يتم التعاون معها لتسوية الأزمة الليبية، مطالبًا المجتمع الدولي بالتصدي لمن شجع الإرهاب والتطرف.

وأضاف شكري، في مقابلة أعادت بثها وكالة ( تاس ) الروسية، أن مصر ترفض التدخل الأجنبي في ليبيا ووجود المرتزقة الأتراك، قائلاً: “لا نجد أي تبريرات لمحاولات دول خارج المنطقة والأراضي العربية للتأثير على الوضع في ليبيا، وهناك قوي شجعت التطرف ونقلت إلى ليبيا مسلحين أجانب وإرهابيين”.

وأشار وزير الخارجية المصري إلى أن بلاده ستواصل التعاون مع الأصدقاء الذين يقتربون من موقفها الداعم لليبيا، مؤكدًا أن تركيا ليست من بين هذه الدول.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق