عربي
أخر الأخبار

الجزائر : الحكم على مدعية النسب لأبو تفليقة

قورينا

قضت الغرفة الجزائية بمجلس قضاء تيبازة شمالي الجزائر، اليوم الخميس، بتأييد الحكم المستأنف على زوليخة نشناش المدعوة “مدام مايا” وابنتيها، إضافة إلى المدير العام السابق للأمن الوطني عبد الغني هامل.
وأبقى قضاء تيبازة، الحكم القاضي بالسجن 12 سنة و6 ملايين دينار على زوليخة شفيقة نشناش، “الابنة المزيفة” للرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، كما أيدت الحكم المستأنف في حق هامل، فيما تم تخفيض عقوبة الحبس بالنسبة للمتهم الوزير السابق عبد الغني زعلان، إلى 8 سنوات حبسا نافذا، والمتهم شفيع وغازي إلى 18 شهرا حبسا نافذا.
وحازت “مدام مايا” على نفوذ في أوساط رجال الأعمال وفتحت لها أبواب كبار المسؤولين في الدولة بفضل إشاعة نشرها مقربون من بوتفليقة مفادها أنها ابنته غير الشرعية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق