عربي
أخر الأخبار

الرئيس التونسي يعترف : لم يتم إبلاغي بالتعديلات الوزارية

قورينا

انتقد الرئيس التونسي قيس سعيد، أمس الإثنين، رئيس حكومته هشام المشيشي المدعوم من تنظيم الإخوان الإرهابي، مؤكداً أنه لم يتم إعلامه بالتعدل الوزاري المنتظر إجراؤه بعد إعفاء وزراء الداخلية والبيئة والثقافة من التركيبة الحكومية الحالية.
وأكد سعيد في بيان للرئاسة، على ضرورة ألا تقتصر المشاورات للتعديل الحكومي على أطراف بعينها في إشارة إلى حزب النهضة وقلب تونس، مشدداً على تمسكه بتطبيق القانون وحرصه الشديد على استمرارية الدولة التونسية في ظروف طبيعية يتطلع إليها الشعب التونسي.
هذا وتمر تونس بظروف اقتصادية وسياسية صعبة، حيث يدخل العديد من النواب في إضراب جوع واعتصام مفتوح، اعتراضاً على سيطرة حزب النهضة الذراع السياسي لتنظيم الإخوان الإرهابي برئاسة راشد الغنوشي على البرلمان ومحاولتهم للسيطرة على مقاليد الحكم في البلاد، إلى جانب الصراعات المستمرة لإلغاء دور رئيس الدولة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق