عربي

استمرارًا لسلسلة اختطاف المصريين من قبل الميليشيات المسلحة في ليبيا.. محامي مصري يطالب بالإفراج عن شقيقه

قورينا

طالب المحامي المصري أحمد عبد الدايم زيدان، اليوم الخميس، مساعد وزير الخارجية لشؤون القنصلية والمصريين بالخارج، بالتدخل للإفراج عن شقيقه “محمود” المختطف في غدامس.

وقال زيدان، في مخاطبته التي حصلت “أوج” على نسخة منها، وطالعتها “قورينا”، إن شقيقه سافر إلى ليبيا بعد استخراج جواز سفر ووفقًا لتأشيرة سليمة تحرك بها إلى مطار القاهرة الدولي، ونزل “ترانزيت” بدولة الإمارات، نظرًا لإغلاق المجال الجوي بين مصر وليبيا في الوقت الراهن، مضيفًا أن الاتفاق كان يقضي بنزول شقيقه إلى مطار طرابلس، إلا أنه فوجئ بهبوطه في مطار بنينا ببنغازي، ما أدى إلى احتجازه وإيداعه داخل السجن بزعم أنه سلك طريقًا غير شرعي لدخول البلاد.

وأوضح زيدان أن شقيقه القابع داخل السجن رفقة 30 مصريًا آخرين، يتم اتهامه بدخول ليبيا عبر الطريق البري بشكل غير شرعي، مؤكدًا أنه تم احتجازه بمدينة صرمان، ثم تم نقله إلى منطقة غيط الشعال بطرابلس.

وأشار زيدان إلى أن شقيقه انتهت به رحلة الخطف والاحتجاز إلى منطقة درج بالجبل الغربي قبل مدينة غدامس التي تبعد حوالي 100 كلم عن الحدود الليبية الجزائرية.

هذا، وتعيش ليبيا وضعًا إنسانيًا سيئًا نتيجة الصراع الدموي على السلطة الذي بدأ منذ اغتيال القائد الشهيد معمر القذافي في العام 2011م، فيما يشهد الشارع الليبي حراكًا واسعًا يطالب بتولي الدكتور سيف الإسلام القذافي مقاليد الأمور في البلاد وإجراء انتخابات ومصالحة وطنية لعودة الأمن والاستقرار.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق