عربي

“الخارجية المصرية”: لا يمكن تحقيق الاستقرار في ليبيا في ظل استمرار التدخلات التركية في المنطقة

قورينا

قال وزير الخارجية المصري، سامح شكري، اليوم الأربعاء، إن مصر لم تدخر جهدًا من أجل المساهمة فى إقرار الأمن والسلام فى ليبيا والوقوف فى وجه الأفكار الظلامية التى تدفع بها بعض الدول لتحقيق أهدافها.

وأضاف شكرى، خلال كلمته بالجلسة الافتتاحية لأعمال الدورة العادية لمجلس جامعة الدول العربية، طالعتها “قورينا”، أن مصر تؤكد صعوبة تحقيق الاستقرار المرجو واستمرار وقف إطلاق النار في ليبيا في ظل استمرار التدخلات التركية في المنطقة، مؤكدًا أن الحدود الممتدة التي تجمع بين مصر وليبيا تجعل مصر أكثر حرصًا على أن تنعم ليبيا وأهلها بالأمن والأمان.

وأشار شكري إلى أن مصر سعت للتوصل لتسوية سياسية بناءً على مخرجات برلين وقرارات الشرعية الدولية، ودعمت المفاوضات التى تضم جميع الأطراف الليبية برعاية الأمم المتحدة وصولاً لاتفاق الحوار الوطني الليبي الأخير بجنيف واختيار رئيس الوزراء، والمجلس الرئاسى، وهو ما يشكل فى مجمله خطوة على الطريق السليم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق