عربي

بعد إصابة أكثر من 50 صحفيًا.. نقابة الصحفيين الفلسطينيين تحذر من مجزرة يخطط لها الاحتلال

حذرت نقابة الصحفيين الفلسطينيين، اليوم الجمعة، من مجزرة رهيبة يتعرض لها الصحفيين الفلسطينيين من قبل سلطات الإحتلال.

وأشارت النقابة في بيان لها طالعته “قورينا”، إلى أن الإستهداف اليومي الخطير  للصحفيين  من قبل جنود ومستوطني الإحتلال يؤكد أنهم يخططون لمزيد من هذه الجرائم ولإرتكاب مجزرة بحقهم لكي تمنع التغطية الإعلامية المهنية ولكي لا  تصل حقيقة جرائم الإحتلال للعالم.

وأوضح البيان إصابة أكثر من خمسين صحفيا حتى الآن بالرصاص الحي والمعدني والضرب المبرح ومنع التغطيه الإعلامية وتهديد الصحفيين وتحطيم معدات وكاميرات التصوير.

وأكد البيان أن كافة هذه الجرائم الإحتلالية والتي تأتي مع سبق الاصرار يعتبرها القانون الدولي جرائم حرب يحب محاكمة مرتكبيها.

ودعا البيان كافة نقابات وإتحادات الصحفيين في العالم أجمع، لحملة دولية ضد هذه الجرائم لكشف مخططات الإحتلال، مثمنة قرار الإتحاد الدولي للصحفيين الذي دعا لمحاسبة الكيان الصهيوني على جرائمه.

ودعت النقابة كافة المؤسسات الإعلامية والصحفيين لتوثيق إستهداف الصحفيين بفيديوهات وصور وتزويد النقابة بها في أسرع وقت ممكن.

وطالبت كافة الصحفيين لإتباع كافة وسائل السلامة المهنية وإرشادات النقابة بالسلامة المهنية في هكذا ظروف وأخذ الحيطه والحذر والتعامل بأقصى درجات الحماية والسلامة خلال التغطية الإعلامية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق