عربي

اشتباكات عسكرية بالأسلحة الثقيلة بين قوات الجيش السوداني والإثيوبي

قورينا

كشفت تقارير إخبارية يوم الأربعاء، عن وقوع اشتباكات عسكرية بالأسلحة الثقيلة بين قوات الجيش السوداني والإثيوبي في منطقة باسانده الحدودية، وذلك في تصعيد عسكري خطير بين البلدين.

وأكد التقرير الذى أوردته “روسيا اليو”، وطالعته “قورينا”، أنه قبل أيام دفعت إثيوبيا بحشود عسكرية ومليشيات من الأمهرة إلى الأراضي السودانية، وذلك نحو مستوطنة قطراند الواقعة داخل أراضي منطقة الفشقة السودانية.

ولفتت إلى أنه الاشتباكات اندلعت تزامنا مع انطلاق مناورات “حماة النيل” العسكرية بين الجيشين السوداني والمصري في السودان ومن المقرر أن تستمر حتى نهاية مايو.

وكانت وسائل إعلام سودانية قد أفادت يوم الجمعة بأن قوات وميليشيات إثيوبية دخلت منطقة الفشقة داخل حدود السودان.

ونوهت صحيفة “سودان تريبيون” نقلا عن مصادرها، أن حشودا لقوات إثيوبية مدعومة بمليشيات الأمهرة تتجه نحو مستوطنة قطراند داخل أراضي الفشقة السودانية التابعة لولاية القضارف.

ويأتي تحرك القوات الإثيوبية عقب معارك وقعت الثلاثاء الماضي بين الجيش السوداني والقوات الإثيوبية، حيث نجح جيش السودان الأول في استعادة 20 ألف فدان كان يسيطر عليها الإثيوبيون منذ عام 1995 على بعد 3 كلم من معسكر الأنفال.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق