عربي

الجيش اللبناني يناشد القوى العالمية لإنقاذ جنوده من الجوع والمعاناة

ناشد الجيش اللبناني القوى العالمية لمساعدته على النجاة من الانهيار الاقتصادي، وإنقاذ جنوده من الجوع والمعاناة.

وبحسب تقرير لـ « بي بي سي» طالعته «قورينا» وصل الراتب الشهري للجندي اللبناني 80 دولارا، بسعر صرف السوق السوداء، بعدما فقدت الليرة اللبنانية 90 في المئة من قيمتها منذ عام 2019، ما أدى إلى تراجع قيمة رواتب الجنود وميزانية الجيش بصورة كبيرة.

وتسبب ضعف رواتب الجنود في انخفاض الروح المعنوية للجيش، الذي شهد انخفاضًا في إجمالي عدد أفراده بأكثر من 3000، ليصل إلى 80874 فردا في بداية العام الجاري.

الجدير بالذكر أن الجيش يعد أحد المؤسسات القليلة في لبنان التي يُنظر إليها على أنها قوة توحيد واستقرار، في الدولة المنقسمة بشدة، كما يتمتع الجيش بسمعة الحياد وبدعم واسع من جميع المجموعات الدينية الثمانية عشر المعترف بها، فضلاً عن العديد من الفصائل السياسية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق