عربي

صنفت كواحدة من أسوأ الأزمات العالمية أخر 150 عام .. تحذيرات من تفاقم الوضع في لبنان

أزمة اقتصادية خانقة يمر منها لبنان، فرضت على اللبنانيين إدخال تعديلات كثيرة على حياتهم وأجبرتهم على التنازل عن حياتهم الطبيعية واللجوء إلى حلول لم تكن متصورة من قبل.

حيث حذر أمين سر نقابة موزعي المحروقات في ​لبنان​، حسونة غصن، في تصريحات صحفية لـ “النشرة” رصدتها “قورينا” من نفاد مخزون المحروقات في لبنان، لافتا إلى أنه اعتبارا من الأربعاء ستتضخم أزمة ​البنزين​ في البلاد.

وكان وزير الطاقة اللبناني ريمون غجر، قد أكد الأسبوع الماضي، أن دعم البلاد للبنزين لن يدوم وسيتوقف في نهاية المطاف، داعيا مواطنيه للاستعداد لوقف الدعم.

من جهتها أعلنت وزارة الاقتصاد اللبنانية،رفع سعر الخبز المدعم للمرة الخامسة خلال عام، لافتة إلى أن سبب هذه الزيادة إنهاء مصرف لبنان المركزي دعم السكر، مما يرفع تكلفة إنتاج الخبز.

ويعاني لبنان أسوأ أزمة اقتصادية ومالية في تاريخه الحديث، وهي الأزمة التي يرجح البنك الدولي أن تصنف كواحدة من أسوأ الأزمات التي شهدها العالم في السنوات الـ150 الماضية.

وفقدت العملة اللبنانية 90 بالمائة من قيمتها، محطمة مستوى قياسيا للهبوط في وقت سابق هذا الشهر بلغ 15500 ليرة مقابل الدولار الواحد في السوق السوداء.

وفي المقابل، لا يزال سعر الصرف الرسمي للدولار 1507 ليرات، فيما انخفضت القوة الشرائية لدى معظم اللبنانيين، ويعيش أكثر من نصف السكان الآن تحت خط الفقر، كما أن هناك نقصا حادا في البنزين والأدوية ومنتجات رئيسية أخرى، ويستمر انقطاع الكهرباء معظم ساعات اليوم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق