عربي

حكومة تصريف الأعمال: الحسابات والمصالح سبب انهيار لبنان


نفت حكومة تصريف الأعمال اللبنانية مسؤوليتها عن الانهيار الحاصل في البلاد، مؤكدة أنها قامت بواجباتها كاملة قبل استقالتها، ووضعت الخطط العلمية التي عرقلتها الحسابات والمصالح.

ورفض المكتب الإعلامي في رئاسة الحكومة اللبنانية المستقيلة التي يرأسها حسان دياب في بيان له، طالعته “قورينا” تحميل الحكومة عبء الممارسات السياسية والكيدية والشخصية والميليشياوية التي تسببت أو ساهمت بهذا الانهيار الذي يدفع اللبنانيون ثمنه اليوم، لافتا إلى أن الحكومة وضعت الخطط العلمية التي عرقلتها الحسابات والمصالح، مطالبا بمحاسبة الذين شاركوا في التسبب بهذا الانهيار المالي، وهدم الاقتصاد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق