عربي

«أبو الغيط» يُحذر من تبعات اعتذار «الحريري» عن تشكيل الحكومة على مستقبل لبنان

أعرب الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط عن خيبة أمل كبيرة إزاء قرار رئيس الوزراء اللبناني المكلف سعد الحريري الاعتذار عن تشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة.

وقال أبو الغيط في تصريحات صحفية طالعتها «قورينا»، إن مسئولية الفشل والتعطيل في التوصل إلى التوافق السياسي باتت معروفة للقاصي والداني؛ وان كان الإنصاف يقتضي أيضاً تحميل جميع السياسيين اللبنانيين مسؤولية إيصال لبنان إلى هذا الوضع المتدهور الذي لا يستحقه شعب لبنان الصامد والمثابر

وأعرب الأمين العام عن الجامعة العربية عن ضرروه التزام جميع الأطراف باتفاق الطائف، نصاً وروحاً، كأساس للعملية السياسية في لبنان.

وكان رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري، قد أعلن اليوم الخميس من القصر الرئاسي اعتذاره عن عدم تشكيل حكومة جديدة في لبنان، بعد تسعة أشهر من تسميته، في خطوة من شأنها أن تعمّق معاناة البلاد الغارقة في أسوأ أزماتها الاقتصادية.

واندلعت صدامات مساء الخميس بين قوات الامن وعشرات المتظاهرين الذين تجمعوا بعد إعلان الحريري اعتذاره.

ووفقاً لما أفادت به وكالة «فرانس برس» فإن قوات الامن استخدمت الرصاص المطاطي للتمكن من تفريق المحتجين وفتح الطرق المقطوعة وسط أنباء عن سقوط جرحى.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق