عربي

بوزيدي: النهضة فقدت مصداقيتها وتعاني انقسامات داخلية

يرى المحلل السياسي الجزائري سليم بوزيدي أن حركة النهضة الإخوانية في تونس فقدت شعبيتها وتعاني من الصراعات والانقسام الداخلي.

وأوضح بوزيدي أن الحركة تعاني من استقالات بالجملة وصرعات داخلية إضافة إلى شخصنة الحركة في راشد الغنوشي فضلا عن تكالبها على السلطة وتحالفها مع قوى فاسدة متورطة في التطبيع مع العدو الصهيوني.

وأضاف أن الحركة فقدت مصداقيتها لدى المواطن التونسي منذ 2011 لأن إشكاليتها تكمن في وضع الجماعة قبل الوطن ما يشكل أزمة لها ولكل تنظيمات الإخوان، مشددا على أن الحركة ذهبت إلى تحالفات تعادي الأمة ومصالحها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى