عربي

وزير الخارجية التونسي يطلع الدول الأوروبية على آخر تطورات الأوضاع في البلاد

أجرى وزير الخارجية التونسي،عثمان الجرندي، اتصالات مع كل من وزير خارجية فرنسا،جان ايف لودريان، ووزيرة الداخلية الايطالية، لوتشيانا لامورجيز” وكاتب الدولة الألماني للشؤون الخارجية، ميڤال برڤر ، بالإضافة إلى الممثل السامي للشؤون الخارجية وسياسة الأمن بالاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، لاطلاعهم على آخر تطورات الأوضاع في تونس في ضوء القرارات التي اتخذها الرئيس التونسي.

وقالت وزارة الخارجية التونسية في بيان عبر صفحتها على “فيسبوك” رصدته “قورينا ” إن وزير الخارجية أكد أن هذه القرارات استندت إلى الأحكام الدستورية وتندرج في إطار الحفاظ على استقرار تونس وحسن سير مؤسسات الدولة وحمايتها وضمان ديمومتها في ظل ما فرضه الوضع السياسي والاقتصادي والاجتماعي والصحي الراهن من تحديات غير مسبوقة باتت تهدّد البلاد والسلم الاجتماعي والمسار الديمقراطي برمته.

وبين الجرندي لنظرائه الطبيعة الاستثنائية لهذه التدابير التي تهدف إلى التنظيم المؤقت للسلط إلى حين زوال حالة الخطر الداهم على الدولة، مؤكدا حرص الرئيس التونسي على ضمان كافة الحقوق والحريات وعدم المساس بها.

وأشارت الخارجية التونسية أن المخاطبين الأوروبيين أكدوا على الوقوف إلى جانب تونس ومواصلة دعمها في مسارها السياسي الديمقراطي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى