عربي

استئناف العمل بسد برادون غربي سوريا لتأمين الري ومياه الشرب

استأنفت سوريا إنشاء سد برادون بريف اللاذقي الشمالي غربي سوريا بعد توقف طويل بسبب العمليات العسكرية في المنطقة التي استمرت منذ عام 2012.

ويعد هذا السد الضخم، أحد أهم المشاريع المائية في المناطق الساحلية السورية، نظرا لدوره في تأمين مخازين ضخمة لقطاعي الري ومياه الشرب.

وقال مدير الموارد المائية في محافظة اللاذقية، المهندس فراس حيدر، في تصريحات  لـ”سبوتنيك” طالعتها قورينا إنه سيتم متابعة إنشاء سد برادون بعد الانتهاء من الأعمال الفنية المرتبطة بمعالجة التخريب الناجم عن الاعتداءات في موقع السد، وتوقف الأعمال فيه لمدة طويلة، لتبدأ معها عمليات الردم الغضاري بعد إجراء الاختبارات والدراسات الفنية اللازمة وإنجازها.

وتقوم كل من مديرية الموارد المائية والمؤسسة العامة للإسكان العسكري، بتنفيذ “سد برادون” الذي يعد أهم مشاريع وزارة الموارد المائية في الساحل، لدوره في تأمين تخزين إضافي للتوسع بمشاريع الري، وتأمين مياه الشرب عبر سد 16 تشرين، بالإضافة لكونه يتيح 100 مليون متر مكعب لتزويد السد بها، وإمكانية إرواء 7500 هكتار منه عبر شبكات غير منفذة حتى تاريخه، ناهيك عن إقامة أي منشأة لتأمين مياه الشرب للمناطق المحيطة بالسد.

من جهته، بيّن رئيس جهاز الإشراف في “سد برادون” حسن محمود أن السد هو السد الأول في سوريا الذي يتم تنفيذه بتقنية جديدة وهي خلط الغضار بالحصويات التي تعتبر فنياً أفضل من الغضار الصافي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى