عربي

الأزهر الشريف: ذكرى حريق المسجد الأقصى شاهد على إرهاب الكيان الصهيوني وجرائمه النكراء

أكد الأزهر الشريف أن محاولة حرق المسجد الأقصى المبارك جريمة نكراء ستظل شاهدا على إرهاب الكيان الصهيونى وعدوانه واختراقا لكافة المعاهدات الدولية التي تنص على حماية دور العبادة.

وشدد الأزهر الشريف في بيان عبر صفحته الرسمية على “فيسبوك” طالعته ” قورينا” على أن صمت المجتمع الدولي عن إدانة هذه الجرائم والتنديد بها لهو دليل على الازدواجية في المعايير التي يتبناها المجتمع الدولي في التعامل مع القضية الفلسطينية.

وجدد الأزهر رفضه أية محاولات لسرقة الأراضي الفلسطينية، وتغيير الهوية التاريخية للمدينة المقدسة، مؤكدا التزامه التاريخي والإنساني بدعم الشعب الفلسطيني في نضاله المستحق وسعيه العادل في إقامة دولته الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

وأحي الأزهر الشريف الذكرى الـ 52 لحريق المسجد الأقصى، ففي مثل هذا اليوم من عام 1969 قام المجرم «مايكل دنيس روهان» بإشعال النيران عمدا بالمصلى القبلي بالمسجد الأقصى، ليلتهم الحريق ما يقرب من ثلث مساحة المسجد المبارك، بما فيه من محتويات أثرية وتاريخية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى