عربي

مصر تكشف طبيعة العلاقات مع قطر بعد المصالحة وتضع شرطا لعودتها مع تركيا

كشف وزير الخارجية المصري، سامح شكري، طبيعة العلاقات مع قطر بعد المصالحة الأخيرة، واضعا شرطا لعودة العلاقات مع تركيا.

وقال شكري، خلال مداخلة هاتفية مع برنامج “رأي عام” المذاع عبر قناة “تن” تابعتها “قورينا” إن العلاقات المصرية القطرية تسير بشكل جيد نحو إزالة شوائب الماضي وبدء صفحة جديدة من التعاون على أساس مبادئ الاحترام المتبادل وعدم التدخل في الشؤون الداخلية وتصفية القضايا العالقة بين البلدين.

وبشأن تركيا، أكد شكري أن هناك بعض القضايا لا زالت عالقة بين مصر وتركيا، داعيا الجانب التركي إلى اتخاذ خطوات أكثر تأثيرا وملبية لما تم طرحه للبناء عليها بهدف العودة لعلاقات طبيعية.

من جهته، قال رئيس الحكومة المصرية الدكتور مصطفى مدبولي، إن العلاقات الدبلوماسية مع تركيا قد تستأنف هذا العام إذا تم حل القضايا العالقة، في أعقاب الاجتماعات الأخيرة بين البلدين.

وأضاف مدبولي في مقابلة مع “وكالة بلومبرغ” الأمريكية، أن القضية الرئيسية لمصر تظل وجود تركيا في ليبيا، مشيرا إلى أنه “لا ينبغي لأي دولة أخرى أن تتدخل في ليبيا، أو تحاول التأثير على صنع القرار هناك، ونود أن نترك الليبيين يقررون مستقبلهم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى