عربي

«ميشال معوّض» يفتح النار على «نصر الله» ويطالب القاضي «البيطار» بعدم الخضوع للضغوط

شن رئيس حركة الاستقلال النائب المستقيل ميشال معوّض هجوماً حاداً على حسن نصر الله، مؤكداً أنه يستفز كل أهالي الضحايا وكل اللبنانيين وأن محاولة إلغاء الحقيقة والعدالة لن تمرّ.

وأضاف خلال تصريحات لـ «الحدث» طالعتها «قورينا» قائلاً إننا في حالة اجتماعات مفتوحة مع حلفائنا في المعارضة ولن نستكين ومعركة إلغاء العدالة هي ضمن معركة إلغاء لبنان.

وتابع: نحن نعيش تحت سيطرة السلاح ولا امكانية لإنقاذ لبنان الا بخوض معركة السيادة والاصلاحات وإسقاط ما أنتجه اتفاق الدوحة.

ووصف الحكومة بالهشة وغير القادرة على اتخاذ القرار، مبيناً أن القاضي طارق البيطار أمام لحظة تاريخية لعدم الخضوع للضغوط.

وطالب معوّض رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع بالاستقالة من مجلس النواب والمواجهة من خارج البرلمان.

يأتي ذلك في ظل تصاعد التوتر بشأن التحقيقات في انفجار مرفأ بيروت الذي يهدد بدفع لبنان داخل أزمة سياسية جديدة في اختبار لحكومة رئيس الوزراء نجيب ميقاتي الجديدة، في الوقت الذي تبذل فيه جهودًا مضنية لانتشال البلاد من الانهيار الاقتصادي.

وبعد مرور أكثر من عام على الانفجار الذي هز بيروت، تواجه جهود القاضي طارق بيطار عقبات سياسية بخصوص استجواب كبار المسؤولين للاشتباه بأنهم كانوا على علم بالمواد الكيميائية المخزنة ولكنهم لم يفعلوا شيئا لتجنب الكارثة التي أسفرت عن مقتل أكثر من 200 شخص.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى