عربي

دمشق تطالب واشنطن وأنقرة بإنهاء احتلال أراضيها ووقف نهب ثرواتها

أكد مندوب سوريا الدائم لدى الأمم المتحدة، بسام صباغ، وجوب امتناع أي أطراف خارجية عن التدخل في عمل اللجنة الدستورية في بلاده أو محاولة عرقلة عملها أو إفشاله، بما يتسق مع احترام سيادة سوريا واستقلالها ووحدة أراضيها.

وأعرب صباغ خلال جلسة لمجلس الأمن اليوم، تابعتها “قورينا” عن أسف سوريا واستنكارها لعرقلة بعض الدول الغربية اعتماد مجلس الأمن مشروع بيان لإدانة “تفجير حافلة تابعة للجيش وسط دمشق” مشيرا إلى أن هذا النهج الغربي يعكس ازدواجية المعايير والمواقف العدائية لتلك الدول.

وشدد مندوب سوريا الدائم لدى الأمم المتحدة على أن مواصلة الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي فرض إجراءات قسرية لخنق السوريين وحرمانهم من احتياجاتهم الأساسية،يفضح شعاراتهم الزائفة، مطالب بإنهاء الوجود غير الشرعي للقوات الأمريكية والتركية ووقف ممارساتها العدوانية ونهبها الموارد الاقتصادية وثروات البلاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى