عربي

بسبب الإخفاق.. 15عضوًا بحركة النهضة الإخوانية بتونس يجمدون عضويتهم

جمد 15 عضوا عضويتهم بمجلس شورى حركة النهضة الإخوانية بتونس ولجان المؤتمر، ليضاف ذلك إلى مجموعة سابقة من الاستقالات التي تقدم بها أكثر من مئة عضو، بينهم نواب وعدد من الوزراء السابقين، في سبتمبر الماضي.

وفي سبتمبر الماضي، قدم أكثر من مئة عضو في حزب النهضة، بينهم قيادات مركزية وجهوية وأعضاء بمجلس الشورى وأعضاء بالبرلمان المجمدة عضويته، استقالتهم احتجاجا على ما وصفوه بـ”الإخفاق في معركة الإصلاح الداخلي للحزب” حسبما جاء في بيانهم، كما تعلق الأمر حينها بالاعتراض على تركيبة المكتب التنفيذي الجديد للحركة.

وبحسب ما ذكرته وكالة الأنباء التونسية وطالعته «قورينا»، فقد طالب المجمدون لعضويتهم “بإعلان قياديي الصف الأول وهم راشد الغنوشي وعلي العريض ونور الدين البحيري أنهم غير معنيين بالمؤتمر القادم”.

ورأوا أن القيادة الحالية “استنفدت رصيدها بالكامل، وفشلت في التفاعل مع مقتضيات المرحلة واستحقاقاتها”.

يذكر أن العام الماضي، انكمش الاقتصاد التونسي بنسبة أكبر من ثمانية في المئة، وزاد العجز المالي إلى ما يزيد على 12 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي، وارتفع الدين العام إلى أكثر من 90 في المئة من إجمالي الناتج المحلي.

ولم تنجح الحكومات المتعاقبة، التي كانت النهضة جزءا منها، في تحقيق النمو، وتوفير فرص عمل لأكثر من 650 ألف عاطل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى