عربي

الرئيس التونسي يؤكد ضرورة اتخاذ الإجراءات تحسبًا لأى هجمات سيبرانية

بحث الرئيس التونسي قيس سعيد، اليوم الخميس، مع وزير تكنولوجيات الاتصال نزار بن ناجي، الإجراءات التي تم اتخاذها في البلاد تحسبا للهجمات السيبرانية.

وأكد “قيس سعيد، بحسب بيان الرئاسة التونسية، أن لهجمات السيبرانية نوع من الإرهاب، حيث لا تتورّع الشبكات الإرهابية في اللجوء إليه لضرب مؤسسات الدولة وسائر المؤسسات بوجه عام، مثلما حصل في الساعات والأيام الأخيرة في عدة مؤسسات.

وذكرت الرئاسة التونسية، أنه تم مناقشة عدة موضوعات بينها “الاستشارة الوطنية” ومحاولات تعطيلها من جهات تمّ تحديدها، بالرغم من نجاح الاستشارة بفضل إرادة الشعب التونسي والإطارات التونسية التي تصدّت للمحاولات اليائسة التي تم إحباطها.

 

يشار إلى أن “الاستشارة الوطنية” الإلكترونية أطلقها الرئيس التونسي في منتصف يناير الماضي، على أنها المرحلة الأولى من مشروعه السياسي، والهدف منها جمع آراء ومقترحات التونسيين قبل إجراء استفتاء على دستور 2014 صيف هذا العام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى