عربي

مصر ترد على تصريحات إثيوبيا حول الملء الثالث لسد النهضة

 

ردت مصادر مطلعة على تفاصيل عمليات البناء الجارية في موقع سد النهضة تمهيدا للملء الثالث، على الجدل بشأن استمرار أديس أبابا في مخططها بالملء الثالث في موسم الفيضان المقبل.

وكشفت المصادر أن إثيوبيا مستمرة في تعلية الممر الأوسط مع استمرار الأعمال الإنشائية في جانبي السد.

وأوضحت أن أعمال التعلية تجري بالممر الأوسط، مضيفة أن ارتفاع الممر الأوسط يبلغ حتى الآن 582 مترا فوق مستوى سطح البحر.

وأشارت المصادر إلى استمرار تشغيل أول توربين منخفض لسد النهضة، بالإضافة إلى تدفق المياه من خلال إحدى فتحتي التصريف.

وتوقعت المصادر فشل إثيوبيا في إتمام عملية الملء التي تستهدفها في موسم الفيضان المقبل، مؤكدة أن أديس أبابا فشلت في حجز الكميات التي تستهدفها منذ عام 2020.

وتأمل إثيوبيا حاليا في رفع مستوى الممر الأوسط بمقدار 20 متر إلى المستوى الحقيقي 595م، والذى يعادل قدرة تخزينية 13.5 مليار م3 وليس 18.5 مليار م3 طبقا للجدول الهندسي الذى تم بواسطة الشركة الإيطالية المنفذة، وبالتالي فإن التخزين القادم سوف يتراوح بين 3 إلى 5.5 مليار م3 في أحسن الأحوال، حسب الدكتور عباس شراقي أستاذ الموارد المائية بجامعة القاهرة.

وحاولت إثيوبيا إنهاء المرحلة الأولى بتخزين 18.5 مليار م3 عام 2020، والتي كان مقررا لها نهاية 2014، ولم تستطع تخزين سوى أقل من 5 مليار متر مكعب خلال 3 أسابيع من 1-21 يوليو 2020، وفي العام التالي حاولت إكمال ما لم تستطع عمله سابقًا، إلا أنها خزنت حوالى 3 مليار م3 فقط خلال أسبوعين من 4-18 يوليو 2021 قبل هجوم الفيضان في التاسع عشر من نفس الشهر، ومازالت تدعى بأن التخزين كان كاملًا 13.5 مليار م3 عند مستوى 595 م، رغم أن إيراد شهر يوليو بالكامل 7 مليار م3.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى