عربي

قمة جدة للأمن والتنمية تؤكد دعمها للأمن المائي المصري، ولحل دبلوماسي يحقق مصالح جميع الأطراف في قضية سد النهضة

صدر، اليوم السبت، البيان الختامي لـ”قمة جدة للأمن والتنمية” لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والأردن ومصر والعراق والولايات المتحدة.

وأكد القادة، في البيان، عزمهم على تطوير التعاون بين دولهم بما يسهم في تحقيق التنمية المستدامة، معبّرين عن أهمية استقرار أسواق الطاقة.

كما دعا القادة إيران للتعاون الكامل مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية، ومع دول المنطقة، لإبقاء منطقة الخليج العربي خالية من أسلحة الدمار الشامل، وللحفاظ على الأمن والاستقرار إقليمياً ودولياً.

وفيما يخص القضية الفلسطينية، شدّد البيان على ضرورة التوصل لحل عادل للصراع الفلسطيني الإسرائيلي على أساس حل الدولتين وضرورة وقف كل الإجراءات الأحادية التي تقوض حل الدولتين.

كما جدّد الرئيس الأميركي جو بايدن التزام واشنطن بالعمل من أجل تحقيق السلام العادل والدائم في الشرق الأوسط.

بالنسبة لسد النهضة الإثيوبي، عبر القادة عن دعمهم للأمن المائي المصري، ولحل دبلوماسي يحقق مصالح جميع الأطراف ويسهم في سلام وازدهار المنطقة. وأكد القادة ضرورة التوصل لاتفاق بشأن ملء وتشغيل السد في أجل زمني معقول كما نص عليه البيان الرئاسي لرئيس مجلس الأمن الصادر في 15 سبتمبر 2021، ووفقاً للقانون الدولي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى