اخبار الفن

فيلم”هليوبوليس” صراع بين حلمين مختلفين لوطن واحد

تدور أحداث الفيلم الجزائري المستوحاة من أحداث حقيقية، حول انقسام عائلةزناتيالتي لطالماى حلم الأب فيهاسي مقدادبأنتكون مثالية وربّى ولديه محفوظ ونجمة على القيم الإسلامية دون التفريط في الثقافة الغربية. ولكن نزاع شرس دبَ بين أخ وأخته بسببالاختلاف في حلم كل منهما بالجزائر كوطن. وبالتالي كل واحد منهما رسم ملامح هذا الوطن بطريقة مختلفة تعبّر في عمقها عن صراع بينالقيم الإسلامية والثقافة الغربية.

تدور أحداث الفيلم، في الحقبة التي شهدت هزيمة فرنسا أمام ألمانيا، حيث تغيّرت موازين القوى في الجزائر الذي شهد استقواء الحركةالوطنية الجزائرية، مما أدى إلى نشوء حرب شرسة تُعرف بأحداث 8 مايو 1945 خاضها الشعب المسلم الحالم بغدٍ أفضل ضد المستعِمرالخائف من فقدان امتيازاته ووقع ضحية هذه الحرب الآلاف من المسلمين.

هذا التغيير الجذري في الأحداث السياسية طال عائلةزناتي، فانقسم الشقيقان، ليختار الإبنمحفوظ”  طريق النضال السياسي وتأييدإلغاء قانون الأهالي وتحقيق المساواة بين المسلمين والمستعمرين، في حين تكتشف شقيقته نجمة عن طريق أخيها والرجل الذي تحبهجزائرأكثر تعقيداً من تلك التي رسمها والدها في مخيّلتها والتي تعبّر عن صورة الاعتدال. وهنا، يضيع الوالد الذي يختار عدم الانحياز في البدء،لينتهي به الأمر شاهداً على أكبر المجازر بسبب إبنه محفوظ.

الفيلم من بطولة: سهيلة معلم، فضيل عسول، مراد أوجيت، مهدي رمضاني، سيزار دومينيل، جاك سير وأليكس رانغار. وهو من إخراج جعفرقاسم، وإنتاج المركز الجزائري لتطوير السينما ووزارة الثقافة، وسيناريو: صلاح الدين شيهاني، جعفر قاسم وكهينة محمد أوسعيد. ومنذ بدءعرضه قبل أسبوعين يشهد الفيلم إقبالاً جماهيرياً واسعاً في مختلف دور العرض في الجزائر ويحقق أرقاماً قياسية خيالية.

يُذكر أن الفيلم كان قد تعذّر عرضه ومشاركته بجائزة الأوسكار هذا العام بسبب جائحة كورونا.IMG_0451

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق