مقالات وآراء

الخبير الأمني الاستراتيجي المصري اللواء محمود منصور: الاتفاقية القطرية خطيرة على أمن ليبيا  

قورينا

قال رئيس الجمعية العربية للدراسات الإقليمية والاستراتيجية ومؤسس جهاز المخابرات القطري، اللواء محمود منصور، إن الاتفاقية الأمنية التي وقعتها ما تسمى دويلة قطر مع مليشيات حكومة “الوفاق” برئاسة فايز السراج تلعب بالألفاظ المفتوحة التي يمكن تفسيرها واللعب عليها بشيطانية.

وأضاف منصور في تصريحات خاصة لــ” قورينا” أن مذكرة التفاهم ركزت على مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة في مجالات المعلومات والبحث والتحري والتمويل رغم انها متهمة بتمويل الإرهاب، مشيرا إلى أنها فعلت تلك الاتفاقية لتمويل الإرهابيين والمتطرفين على الأراضي الليبية.

وأوضح مؤسس جهاز المخابرات القطري أن الاتفاقية تلعب بشكل كبير على نشر الإرهاب من خلال نصها على أمن السواحل بوضع نص مبهم وخطير جدا، مشيرا إلى أنه تم وضع بند أيضا في مجال مكافحة المخالفات ذات الطابع الاقتصادي والمالي وكلما دعت الحاجة مما يعبر عن غير التنظيم.

ولفت منصور أنه تم وضع بند خطير اخر وشرط استعماري وهو عدم تدخل طرف ثالث بينهما ولا يجوز اللجوء إلى المحكمة الدولي في حالة الخلاف على تفسير أي بند في المذكرة، مشيرا إلى أن ذلك ان هناك طرف وطرف ساذج بالسماح لتلك الاتفاقية والسماح بتجديدها كل ثلاث سنوات تلقائيا.

وتابع أن مذكرة التفاهم كما اللص عندما يترك مكان يسرق كل شيء معه ولا يترك خلفه مقدار بسيط من الممتلكات وهو التعاون القطري التركي الذي يريد تجريد ليبيا من كافة مواردها، مشيرا إلى أن ليبيا لا تحتاج لتبادل خبرات مع دويلة قطر والتي استخدمت كافة الأسلحة لتدمير دولة اقتصادية كبيرة بحجم ليبيا وذلك خلال نكبة 2011.

أشار مؤسس المخابرات القطرية أن الدوحة تحاول الالتفاف على اتفاق اللجنة العسكرية الليبية 5+5 في جنيف الجمعة الماضية، والذي طالب أيضا بحل المليشيات، ونزع سلاحها وتوحيد المؤسسة العسكرية الليبية، وإخراج القوات التركية ومرتزقتها من ليبيا

وأكد منصور أن قطر تحاول إطلاق بالونات اختبار للشعب الليبي الذي يريد استعادة أمنه واستقراره ونهضة مرة أخرى وإخراج كافة الميليشيات من البلاد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق