مقالات وآراء

مستجدات قضية لوكربي

قورينا

بقلم : د مصطفى الفيتوري

تلقيت قبل قليل بيان:
من المحامي عامر أنور رئيس فريق الدفاع في قضية لوكربي. وهنا أنقل اليكم أهم ما فيه مع ملاحظة أن الفقرات المقتبسة منقولة مباشرة.
==========
برئاسة خمسة من أكبر قضاة اسكتلندا ستبدأ اليوم عند الساعة 10:30صباحا (12:30 بتوقيت طرابلس) جلسات الاستئناف في قضية لوكربي من أجل أسقاط الحكم الظالم الذي أدين بموجبه الراحل عبدالباسط المقرحي في تلك الجريمة النكراء التي وقعت عام 1988.

وقد أصدر هذا الصباح رئيس فريق الدفاع السيد عامر أنور بيانا صحفيا أكد فيه على “أجهاض العدالة” مما أدى الي إدانة موكله من البداية, وكشف المحامي عن أنه ينوي في “نهاية جلسات الاستماع” الكشف عن كل الأدلة التي تثبت براءة عبدالباسط المقرحي والتي يمنعه القانون من كشفها الآن.

كما أكد البيان على أن الكذبة الكبرى التي خلقتها بريطانيا وأمريكا حول قضية لوكربي وماتزال تروج لها منذ 31 سنة قد حان وقت كشفها ليتغير معها مسار التاريخ،بعد كتابته، في واحدة من أسوء عمليات أجهاض للعدالة الاسكتلندية. وصمة عار يريد كل اسكتلندي شريف، خاصة في الحزب الوطني، مسحها نهائيا وأعادة الاعتبار الي القضاء في بلدهم.

توقعات المحامي لم تتغير: أسقاط الحكم الظالم مما يعني براءة الراحل عبدالباسط المقرحي ومن وراءه ليبيا وشعبها الذي دفع ثمنا باهظا في واحدة من أسوء المؤامرات في التاريخ الحديث.

متوقع أستمرار الجلسات 3 أيام متواصلة.

تواصلت مع الصديق عامر أنور رئيس فريق الدفاع هذا الصباح وكان عالي المعنويات شديد العزم وموفور الثقة في عمله وعمل فريقه وعلى قناعة تامة أن الأدلة المتوفرة ستقنع القضاة الخمسة بإسقاط الحكم,,, طبعا يبقى كل شئ ممكن خاصة أن الحكومة البريطانية لا تزال ترفض التخلي عن الكذب والدجل وتضغط على كل من له علاقة بالتخلي عن اي جهد لإظهار الحقيقة.

أنشروا على أوسع نطاق لمساعدتنا في هذة الحرب القذرة التي فرضتها علينا كليبيين دولا أستعمارية ظالمة لا تحتكم الا الي قانون الغابة والتدليس والكذب! هذة الكذبة لا تضاهيها بشاعة الا كذبة أسلحة الدمار الشامل العراقية التي أدت الي تدميره وكذبة قتل ألاف المدنيين في ليبيا عام 2011 التي أدت الي تحويل ليبيا الي مضمار تسرح فيه خيول الأخرين!

تحية لفريق الدفاع وتحية لأسرة الراحل المقرحي والي كل من سعى الي إظهار الحقيقة من أجل العدالة ومن أجل الضحايا الأبرياء. تحية الي الدكتور سواير والقس موزلي والبرفسور روبرت بلاك.

اللعنة تم اللعنة على الذين باعوا ليبيا ونكسوا رؤوسهم امام عدوها ودلوا امام خصومها وانصاعوا لأعدائها! اللعنة على العملاء من جعاكة الي أخر عميل بيننا اليوم! المجد والخلود لليبيا وأبناءها البررة!

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق