مقالات وآراء

” الهدنة الهشة تعلي أسهم د سيف الإسلام القذافي في الأوساط الدولية _ كتب راينر هيرمان “

قورينا

كشف الكاتب الألماني راينر هيرمان، اليوم الخميس، أن روسيا وتركيا تسعيان إلى استغلال وقف إطلاق النار في الأراضي الليبية لبسط وترسيخ نفوذهم في الدولة التي تعاني ويلات الانقسام منذ فبراير 2011، مشيرًا إلى أن موسكو وأنقرة يستغلان انشغال دول الغرب بمحاربة فيروس كورونا، من أجل تحقيق مكاسب في ليبيا، حيث تدعم تركيا ميليشيات الوفاق في طرابلس، بينما تدعم موسكو خليفة حفتر في بنغازي.

وأضاف هيرمان، في مقال نشرته صحيفة Zeitgeschehen تحت عنوان “هدنة هشة”، أنه في الوقت الذي تقوم فيه روسيا والإمارات بتوسيع قواعدهما لتشمل الجفرة، فإن ميليشيات الوفاق بدعم من تركيا، تحشد قواتها على تخوم محور سرت جنوبًا، مشيرًا إلى أن الوضع الاقتصادي ليس ببعيد عن التطورات السياسية على الأرض، حيث اجتمعت إدارة البنك المركزي الليبي بأعضاء كل من طرابلس وبنغازي، واتفقا على تخفيض قيمة العملة الوطنية وجدول زمني لتوحيد أسعار الصرف.

واتهم الكاتب الألماني المجتمع الدولي بتهميش القبائل الليبية رغم تأثيرها الواضح في المشهد السياسي وتجاهل إشراكهم في العملية السياسية، والاستعاضة عنهم بالميليشيات المسلحة رغم أن القبائل أكثر قدرة على توحيد المجتمع الليبي، ولاسيما أن المرشح الرئاسي الأوفر حظًا في الانتخابات المقرر لها العام 2021 الدكتور سيف الإسلام القذافي، هو ابن القبائل الليبية، ويمتلك برنامج انتخابي قوي وبناء، يتضمن انفتاح البلاد ووضع دستور جديد، إضافة إلى دوره البارز في إطلاق سراح سجناء سياسيين، علاوة على نجاحه في تأسيس صحف مستقلة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق