مقالات وآراء

عقد الإهانة .. الذي قد يمتد لقرون !!


كتب: عز الدين عقيل
 
يُسمّي الصينيون القرن الممتد بين عامي : 1839 و 1915 .. بقرن الإهانه Century of Humiiattion .
وذلك بسبب ما شهدته الأمة الصينية من مرمطة مهينة على أيدي الاحتلالات وتدخلات القوى الاستعماريه الغربية واليابانية والروسية، ابتداء من منتصف القرن التاسع عشر، والذي وقعت فيه الأمة الصينية فريسة بين براثن الحروب الأهلية المصنّعة أجنبيا، والمرض والجوع حتى تبادلت العائلات أطفالها كطعام، لتطفىء كلا منها جوعها بأكل طفل العائلة الاخرى !!
ورغم أننا سبقنا الصينين بقرون من الإهانه التركية والفاشية التي انتهت نظريا في 24 ديسمبر 1952، إلا أنه يبدو أننا قد عدنا من جديد إلى قرون الإهانة، ونحن نستعد اليوم للانتهاء من عقدنا المهين الأول هذا، من قرن الإهانة الجاري الذي نحن فيه، والذي سينتهي بالعام 2110 .
بل إننا قد نعود إلى ماضينا المنحط، الذي يليق بنا حتى الأن فندخل قرونا قادمة من عار الإهانة والتي لا يعلم مداها الا الله.
لعن الله صعاليك السلاح، الذين سطروا برصاصهم الفاحش وحديدهم المنهوب، وخلايقهم الكريهة، ومايزالون عناوين عقد الإهانة هذا وكل ما سيليه من عقود مهانة الاحتراب والتمزق والجهل والفقر والمرض والتخلف، وسيادة الأجنبي القذر على إرادتنا وترابنا وقرارنا !!
رحماك ربي فلم يعد لنا سواك.
 
#قورينا
#ليبيا
#انتخابات_24_ديسمبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى