كتاب اليوم

كتاب – هيباتيا .. والحب الذي كان

قورينا

واحد من الكتب المهمة التي تتحدث عن نموذج نسائي عظيم ، هو كتاب “Hypatia’s Lover – هيباتيا والحب الذي كان” ، فتستلهم فى قالب قصصي تفاصيل الأيام الأخيرة من حياة فيلسوفة الإسكندرية الملهمة “هيباتيا”، وهو من تأليف “D.R. Khashaba – داوود روفائيل خشبة”، وله طبعة باللغة العربية من ترجمة “سحر توفيق”، وإصدار المركز القومى المصري للترجمة.

تُعد “هيباتيا” فيلسوفة يونانية الأصل، ورائدة لها دور عظيم في نشر العلم ومحاربة الجهل، عاشت في الإسكندرية، وتلقت تعليمها على أيدي العديد من الفلاسفة والعلماء المخضرمين حتى اصبحت من النساء الملهمات على مدار التاريخ. برعت “هيباتيا” في الكثير من العلوم منها الفلسفة والرياضيات والفلك، وكانت تمتلك مذهبًا فكريًا مختلفًا، جعلها إحدى أيقونات العلم في زمانها ومن النساء الملهمات، إلا أنها توفيت بأبشع الطرق، واغتيلت بطريقة وحشية عام 415 ميلادية.

ذهبت “هيباتيا”، ضحية الجهل والعلم، لكنها في الحقيقة لم تمت إلا جسديًا، لكن أثرها وبشاعة ما حدث لها جعل اسمها يُكتب في صفحات التاريخ، وربما لو لم تتعرض “هيباتيا” لهذه الموتة البشعة لما وصلنا عنها خبر.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق