كتاب اليوم

كتاب “المنتخب من أدب العرب”

قورينا

كتاب «المنتخب من أدب العرب» جمعه وشرحه: طه حسين، وأحمد الإسكندري، وأحمد أمِين، وعلي الجارم، وعبد العزيز البشري، وأحمد ضيف.
كتابنا هذا كتاب أدب وتاريخ وثقافة، كتاب يجمع بين دفتيه البيان العربي، شعره ونثره، يجمع تاريخ لغة وأساليب وتراكيب فرّقتها الأزمنة، ويجمع ثقافة أمة قد مزقتها نوائب الدهر.
كتابٌ ألفه مؤلفوه -وهم من أساطين الأدب في عصرهم– أوائل القرن الماضي لشباب الثانوية ليبعث في قلوبهم حب لغتهم وأدبها، ويُرغِّبهم في الاستزادة منهما والتفقه فيهما، فعمدوا إلى نصوص الأدب من شعر ونثر في كل عصر من عصور أدبنا العربي، فاختاروا أصدقها بيانًا لعصرها وقائلها، وأجزلها لفظًا لقارئها، فضبطوها وشرحوا غريبها وبيّنوا معانيها، فكان: «المنتخب من أدب العرب».
كتابٌ يأخذك من امرئ القيس والنابغة إلى البارودي وشوقي، ومن ابن المقفع والجاحظ إلى الرافعي والمنفلوطي، فإن شئت طربًا وإن شئت علمًا وإن شئت همًا وإن شئت عشقًا وإن شئت شوقًا وإن شئت أرقًا وإن شئت شيئًا فأنت واجده.
فأتى الكتاب مقسمًا بالعصور: العصر الجاهلي، وعصر صدر الإسلام، والعصر العباسي الأول، والعصر العباسي الثاني مقسمًا على البلدان (خراسان والعراق، مصر والشام، الأندلس، المغرب وممالك البربر)، بجانب عصر المماليك والعثمانيين، والعصر الحديث.
وتحت كل عصر فصلان: فصلٌ للشعر وفصلٌ للنثر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق