كتاب اليوم

لعبة الأمم

قورينا

رغم ان لعبة السياسية الدولية منذ عقد السبعينيتات قد شهدت متغيرات وتقلبات كثيرة وتغيير في الاولويات الاستراتيجية والتكتيكية وتبدل أنماط واشكال الصراع وما شهدته العقود الاربعين الماضية تبدل الصراع من انتهى الحرب الباردة ودخول العالم الى مرحلة الاحادية القطبية وتكون وبناء فضاءات دولية واستقطبات مختلفة وتبدل الاعداء ، من العداء للشيوعية الذي انتهى بتحلل الاتحاد السوفيتي وانتهت المواجهة مع الخط الاحمر ، افتعلت الولايات المتحدة الأمريكية صراعا اخضر مع الخط الاخضر وهو الاسلام متخذة من شعار محارية الارهاب يافطة للعدوان رغم ان اجهزة مخابراتها هي من اوجود ما يسمى بالاسلام السياسي ونشؤه على يد الحليف التقليدي للولايات المتحدة الأمريكية وهي بريطانيا عندما اشرفت في نهاية القرن التاسع عشر ومطلع القرن العشرين حركة الاخوان المسلمون الذي اسس من خلالها كل التيارات الاسلاموية التي اتخذت من مرجعيات دينية منحرفة كأطار مرجعي عقدي قدم صورة مغايرة لجوهر وحقيقة الاسلام وبالتالي استثمرت الاستراتيجية الامريكية هذه الجماعات المتطرفة ودعمتها ودربتها واشرفت على اعدادها الاعداد الكامل المخابرات الأمريكية المركزية والجيش الامريكي وسلحت هذه الجماعات في اطار الحرب الباردة بين الولايات المتحدة الأمريكية وحلفاءها وبين الاتحاد السوفيتي والذي كان احدى ساحاته افغانستان في محاربة جيش الاتحاد السوفيتي ، ثم اتت مرحلة اخرى من مراحل التوظيف الاستراتيجي لاستخدام هذه الجماعات في ضرب نسيج المجتمعات والدول واتخذت منها ذريعة للتدخل وبسط الهيمنة ، بحجة محاربة الارهاب ولعل شهادة هيلاري كلينتون في احدى جلسات الاستجواب قالت اننا من صنعنا داعش .
ثم بداء صراع اخر مع الخط الاصفر وهو الصين حتى وان اخذ طابعا اقتصاديا وتجاريا الا ان الاقتصاد هو الركن الاساسي للقوى الكبرى المهيمنة وعماد قوتها السياسية والاقتصادية والعسكرية والثقافية .

ها نحن نعيش تبدل اولويات الاستراتيحية الامريكية في نقل صراعها الاساسي الى شرق اسيا حيث التهديد الاقتصادي الاكبر والذي في التوسع والمنافسة ليصبح منافسا قويا وشرسا للاقتصاد الامريكي الذي بدء يئن تحت وطأة التقدم الصيني الاقتصادي والتقني التكنولوجي المذهل ، ولكن رغم تغير وتبدل اولويات الصراع العالمي بقت هناك اولويات لازالت تحظى بالاهتمام بعد مرور هذه العقود عن اصدار كتاب لعبة الأمم الذي صدر في مطلع السبعينيات والذي تضمن الكثير من الحقائق والتفاصيل المهمة لفهم لعبة واسرار السياسة الدولية ويعد كتاب لعبة الامم مصدرا مهما للباحثين والدراسين والمهتمين بشأن السياسة العالمية .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق