حوادث وجرائم

قضية اغتصاب جماعي تثير الذعر في الكيان الصهيوني

قورينا

أثارت قضية اغتصاب جماعية حالة من الذعر والصدمة فى الكيان الصهيوني، حيث تعرضت فتاة قاصر، 16 عاما، لجريمة اغتصاب بشعة، قام بها نحو 30 شخصًا فى عسقلان، بأحد فنادق مدينة إيلات فى خليج العقبة.
وبحسب صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية، قاد رئيس وزراء الكيان الصهيوني بنيامين نتنياهو، ووزير الدفاع بينى جانتس، حملة إدانة لجريمة الاغتصاب الجماعى التى أثارت صدمة فى أنحاء دولة الاحتلال الصهيوني، حيث كشف شهود العيان الذين فشلوا فى التدخل لإنقاذ الفتاة، إلى أن الرجال اصطفوا أمام غرفة فندق الفتاة القاصر، ينتظرون دورهم لاغتصابها!.
وكتب نتنياهو فى تغريدة عبر صفحته بموقع “تويتر”: “هذا صادم، لا توجد كلمة أخرى، هذه ليست جريمة بحق الفتاة فحسب، إنها جريمة ضد الإنسانية نفسها، وتستحق كل الإدانة، ويجب تقديم المسؤولين عنها إلى العدالة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق