حوادث وجرائم

لوباريزيان الفرنسية تسلط الضوء على عصابات الظل في بنغازي

قورينا

أعلنت جريدة “لوباريزيان” الفرنسية، أمس الأربعاء، عثور محققين على ثروة منهوبة من أحد بنوك مدينة بنغازي سنة 2017، تقدر قيمتها بـ160 مليون يورو، واصفة إياها بـ “أكبر ضبط للأوراق النقدية الليبية داخل أوروبا”.

وترجع بدايات القضية إلى عام 2017 ، حيث تم توقيف زوجين كانا يحاولان بيع الأوراق النقدية التالفة والمتدهورة في فرنسا بأقل من قيمتها في السوق، وبشكل عابر اكتشف متمردون داخل القبو بالبنك 160 مليون يورو نقدا من فئات 100 و200 يورو، لكن جزء من هذه الأموال تعرض إلى التلف.

وكشف مصدر مقرب من التحقيق، إن الزوجين الموقوفين، يحصلان على الإمدادات في تركيا، وأنفقا 40 ألف يورو، لكن القصة لن تنتهي، حيث يتوقع المحققون عودة الأوراق النقدية إلى الظهور في جميع أنحاء العالم لسنوات أخرى مع استخدام الأموال في عمليات تهريب مختلفة.
وكان تقرير مجلس الأمن الدولي، قد كشف عن قيام ميليشيا 106 التي يقودها صدام حفتر، باقتحام فرع مصرف ليبيا المركزي في وسط مدينة بنغازي في نهاية عام 2017، وبالاستيلاء على أكثر من 600 مليون دينار ليبي و160 مليون يورو و1900000 دولار و5869 عملة فضية وكميات ضخمة من الذهب والسندات ونقلها لجهة غير معلومة، بالإضافة أيضًا إلى محاولته سرقة مصرف الأمان في طرابلس عام 2012 التي أدت إلى إصابته ومقتل شرطي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق