حوادث وجرائم

تعرض امرأتين مسلمتين للطعن في باريس

قورينا

أعلنت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، اليوم الأربعاء، تعرض امرأتين مسلمتين للطعن تحت برج إيفل وسط تصاعد التوترات في باريس، بعد قطع رأس مدرس الأسبوع الماضي.

وألقت الشرطة الفرنسية القبض على امرأتين مشتبه بهما في أعقاب الاعتداءات العنصرية المشتبه بها ضد المسلمتين، وكانتا ترددان عبارة “العرب القذرون”، بحسب ما نشرته الصحيفة، وقالت الشرطة إن المحتجزات وصفن بأنهن نساء بيض من “المظهر الأوروبي”، ويواجهن الآن تهم “الشروع في القتل”.

يأتي ذلك في أعقاب حادثة قتل للمدرس صمويل باتي البالغ من العمر 47 عامًا، يوم الجمعة الماضي، على يد طالب بعد عرضه رسومًا كاريكاتورية تسئ للنبي محمد صل الله عليه وسلم أمام طلابه في المدرسة، حول حرية التعبير.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق