حوادث وجرائم

قضية تهز بريطانيا.. ضابط شرطة يختطف ويقتل شابة ثلاثينية

قورينا

في قضية هزت المملكة المتحدة، أعلنت شرطة العاصمة البريطانية، عن توجيه تهمة خطف وقتل سارة إيفرارد البالغة من العمر 33 عاما، لضابط في الشرطة يدعى ” واين كوزينز”.

وتسببت القضية فى حالة من الغضب فى الشارع البريطانى، حيث احتشد الآلاف فى وقفة بالشموع فى الشارع، بعدما تبين مقتل الشابة البريطانية سارة إيفرارد، 33 عاما، بعد أكثر من 10 أيام على اختفائها أثناء سيرها فى الشارع.

وكانت الشرطة عثرت على رفاتها فى مدينة كنت، على بعد 60 ميل من لندن، ووجهت اتهامات للضابط واين كوزينز بخطفها وقتلها.

واختفت سارة البالغة 33 عاما، في الـ3 من مارس بمنطقة كلابام جنوبي لندن، وتم التعرف على جثتها من خلال سجلات طب الأسنان الخاصة بها بعد العثور عليها في حقيبة كبيرة مماثلة لتلك المستخدمة من قبل شركات البناء لنقل الأحمال الثقيلة.

ومثل واين كوزينز شخصيا أمام محكمة وستمنستر الجزئية يوم السبت بعد اعتقاله يوم الثلاثاء، وتم وضع الرجل البالغ من العمر 48 عامًا في الحبس الاحتياطي وسيتم الاستماع إلى القضية بعد ذلك في أولد بيلي، في 16 مارس.

ومن جانبه، أشاد مساعد مفوض شرطة العاصمة نيك إفغريف بعائلة السيدة إيفرارد وأصدقائها على “ثباتهم وتحملهم خلال ما كان يمكن أن يكون أصعب أيام قليلة فقط”.

وأضاف: “أفكارنا تبقى معهم مع تقدم هذا الأمر”.

وتسببت وفاة السيدة إيفرارد في اندلاع موجة من الحزن بين العامة ، حيث تشارك العديد من النساء والفتيات قصصًا عبر الإنترنت عن تجاربهن المؤلمة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق