حوادث وجرائم

تقرير رقابي يكشف فساد وتجاوزات المؤسسة الوطنية للنفط بالأرقام

حول بعض أوجه الفساد في مؤسسة النفط، أكد تقرير هيئة الرقابة الإدارية بشأن المؤسسة الوطنية للنفط،، وجود عجز ما بين المقدر تحصيله والمحصّل من المبيعات الخارجية، بمبلغ أربعة مليون، وخمسمائة وأربعين ألفًا، ومائة وسبعة وتسعين دولار.

وكشف التقرير الذي رصدته “قورينا” تجاوز المبلغ المخصص للباب الأول والمعتمد خلال سنة 2019م، بنسبة صرف 106% وبزيادة أكثر من 80 مليون دينار، مؤكدا أن نسبة الصرف الفعلية لمصروفات بعض البنود، وصلت إلى 0%، ما يدل على عدم الدقة في إعداد الميزانية التقديرية للمؤسسة. وليس هذا فقط، بعدما كشف التقرير إنه لم يتم اتخاذ أي إجراءات بشأن عدد من السيارات المسروقة من المؤسسة.

في السياق ذاته، توقف التقرير الرقابي، أمام، إيفاد بعض موظفي المؤسسة لعشرات المرات، وإيفاد 79 موظفاً من خارج المؤسسة لمهام خارجية. وعدم وجود أي رقابة من قبل المراقب المالي على المؤسسة والشركات التابعة لها، والاكتفاء بتحويل مخصصاتها دون مراجعة مصروفاتها الفعلية.  

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى