حوادث وجرائم

الصومال تعلن مقتل 48 بتفجيرين انتحاريين نفذتهما حركة الشباب

أسفر هجومان انتحاريان وقعا في مدينة بيليدويني وسط الصومال، عن مقتل 48 شخصًا، بينهم المرشحة البرلمانية أمينة محمد وعدد من حراسها، خلال جولة لها ضمن حملة لإعادة انتخابها، وفق ما أفاد به رئيس ولاية هيرشابيل علي جودلاوي حسين.

وأشار حسين إلى أن المفجر الانتحاري الأول استهدف المرشحة أمينة ومن معها، وعندما نقل الضحايا إلى المستشفى استهدفهم انتحاري بسيارة ملغومة، لافتًا إلى أنه من بين القتلى تجار ورجال دين ومسؤولون ومدنيون، وأن مائة وثمانية آخرين أصيبوا، وسبب الانفجاران أضرارًا كبيرة بالممتلكات.

وأعلنت حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة الإرهابي مسؤوليتها عن التفجيرين، فيما ندد رئيس الوزراء محمد حسين روبلي، في بيان له، بأعمال القتل التي تستهدف تعطيل الانتخابات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى