ثقافة وأدب

باختصار

بدرية الاشهب

أنت  في  عيني النهار

أنت  ضي الشمس

وشعاع ومسار

ورجفة  القلب  الخجولة

خلف قضبان  الوقار

ورعشة  الدمعة  الحزينة

فوق جفن  الانتظار

واعتكاف  اللؤلؤ المكنون

في جوف المحار

 

باختصار

أنت  إحساسي وحماسي

ولهفة أنفاس الحنين … المستثار

 

باختصار

وين ما نمشي نجيك

كل إحساسي في صفك

حتى دمعي ما ينام

الاًّ ..فوق ضفاف كفك

ولا جبيني ينحني

الاًّ على بساط المودة  فوق كتفك

أنت ترحالي وخيالي ولمة السمار

 

باختصار

أنت  في  بنة  جدودي

في وجودي

في عبا مغزولة من فيض العرق

فوق جبهة 

السداي   

والنيار

في عروق أيدين  جتي

فوق  م  الكانون

في”فورار”

في  شجرة البطوم    

في  طعم الشماري

في عود القماري      

في  وهج  السهارى

في عذابات القوافي    

في تباريح الغلا   

في الشعر   

في الأشعار

في صدى صوت المغني

في أنين الناي       

في المزمار

في انتصارات المحارب

في إكليل الغار

في عرس المرافي 

بعودة البحار

في حنيني لشوق خلّي

في ابتسام الفجر

في لحظة تجلي

في  أوهام .. الدار

في شفايف لامست خد الشروق

فتح النوار

في طفلة

 تسابقها جدا يلها

في كتابها

في أحلامها

في جوانحها

وما شالت أسرار

 

باختصار

أنت  ياوطنى

عناق الحلم

لعيون الصغار

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق