ثقافة وأدب

أدباء من ليبيا.. الراحل حسن السوسي “رحالة الشعراء”

قورينا

حسن أحمد محمد السوسي، شاعر فصحى ليبي، لُقب بشاعر “الغزل الخجول”، ولد عام 1924 بالكفرة – جنوب ليبيا، هاجرت به أسرته إلى مصر،  فنشأ في محافظة مرسى مطروح الُمتاخمة للحدود الليبية، وتأثر كثيراً بالمجتمع المصري.

تلقى “السوسي” تعليمه في مصر، وحفظ القرآن على يد والده وعدد من المشايخ ؛ وحصل على الشهادة الأهلية الأزهرية عام 1944م؛ وتنقل بعدها في بعض البلدان العربية؛ مثل لبنان وتونس، لحضور دورات تربوية، فاكتسب الكثير من المعرفة؛ وصقلت موهبته الشعرية؛ علاوة علي الحنين إلى الوطن؛ مع ما ألحقه المحتل الغاشم ببلاده وشعبه كل ذلك أثر فيه وفي نفسيته وشاعريته.

وكانت من أهم إصداراته: الركب التائه 1963، ليالي الصيف 1970، نماذج 1981 ، المواسم 1986، نوافذ 1987 ،الفراشة مركز دراسات الثقافة العربية الطبعة الأولى عام 1988، الزهرة والعصفور الدار الجماهيرية الطبعة الأولى عام 1992، الجسور الدار الجماهيرية الطبعة الأولى عام 1998، الحان ليبية الدار الجماهيرية الطبعة الأولى عام 1998، تقاسيم على أوتار مغاربية الدار الجماهيرية الطبعة الأولى عام 1998 ، إلى أن أحيل على التقاعد عام 1988.

وكرمت ثورة الفاتح من سبتمبر  الشاعر الراحل حسن السوسي بجائزة الفاتح التقديرية، وقد شارك في مهرجانات الأدباء المغاربة والأدباء العرب في كل من طرابلس، تونس، الجزائر القاهرة وبغداد.

وتوفي في يوم الأربعاء 21 من شهر نوفمبر 2007م في إحدى مستشفيات العاصمة التونسية ؛ ثم نقل إلى بنغازي ليدفن فيها يوم الخميس 22 نوفمبر 2007 ؛ عن عمر يناهز 83 عاماً قضاها في الدعوة إلى الفضيلة.

 

مقتطف من قصيدة للشاعر:

من أعنيها لا تشبهها امرأة أخرى

يضحك في عينيها فرح الدنيا

وعلى شفتيها يندى الورد…وترسم البشرى

تلك امرأة أخرى

تلك امرأة فوق العادة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى