ثقافة وأدب

“أعرف الحب ولكن” – الشاعر أحمد مطر

قورينا

رحمة الله على قلبك يا أنثى

ولا أبدي اعتذارا

أعرف الحب و لكن

لم أكن أملك في الأمر اختيارا

كان طوفان الأسى يهدر في صدري

وكان الحب نارا ….. فتوارى

كان شمسا

واختفى لما طوى الليل النهارا

كان عصفورا يغني فوق أهدابي

فلما أقبل الصياد طارا

آه لو لم يطلق الحكام

في جلدي كلابا تتبارى

آه لو لم يملؤوا مجرى دمي زيتا

وأنفاسي غبارا

آه لو لم يزرعوا الدمع

جواسيس على عيني

آه لو لم يطبقوا حولي الحصارا

لتنزَّلْتُ بأشعاري على وجد الحيارى

مثلما ينحَلُّ غيم في الصحارى

ولأغمدت يراع السحر في النحر

وفي الثغر

وفي الصدر

وفي كل بقاع البرد و الحر

ولأشعلت البحارا

ولأنطقت الحجارا

ولخبأت (( امرأُ القيس )) بجيبي

ولألغيت نزارا !

أعرف الحب أنا

لكنّ حبي

مات مشنوقا على حبل شراييني

بزنزانة قلبي !

لا تظني أنه مات انتحارا.

لا تظني أنه دالِيَـةٌ جفت

فلم تطرح ثمارا

لا تظني أنه حب كسيح

لو به جهد على المشي لسارا

لا تظني و اصفحي عنه و عني

فأنا أعزف دمعا

وأنا أشدو دماء

وأنا أحيا احتظارا

وأنا في سكرتي لا وقت عندي

كي أغني للسكارى

فاعذريني

إن أنا أطفأت أنغامي

و أسدلت الستارا

…. أنا لا أملك قلبا مستعارا

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق