ثقافة وأدب

“البغلة في الإبريق”..قصيدة لـ “الشاعر”: علي عبدالقيوم

مستلقيا على ظهري

أقذف بالحصى نحو النجوم

غنيت للنخيل:

يا شجر النخيل

السامق النبيل

طوح بشعرك المغنى

مع الرياح

حتى إذا عاشرك الصباح

وضاجعتك التربة الهشة

والمياه الراعشة

امدد لنا سبيطة مزركشة

واملأ حقائب المسافرين

وأغنيات الشعراء

بالحزن والتبتل الليلي والبكاء

وهكذا يا سادتى

غنيت حتى خاننى الغناء

وقلت للمساء أمطري

فأمطرت دماء

مستلقيا على ظهرى

أقذف بالحصى نحو النجوم

فكرت فيك لحظة

فصارت الصحراء

بحيرة حمراء

ثم هوت على عروشها المدن

وانهارت الغابات من جذورها

حتى تشابكت فروعها

على التراب

وأصبح التاريخ كومة من الخراب

يا وطني الذى تنهشه

بنات آوى

والكلاب

والذئاب

والذباب

وجهك أم سنبلة مشرقة

هوت على حياتها

قنبلة عاهرة

محرقة !

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق